๑۩۞۩๑ هيا نرحبو بعودة جلاهم و مرام ๑۩۞۩๑ لعبة خفيفة ومسلية للأطفال ๑۩۞۩๑ مذكرات معلم في البادية (1982/1983 ) رواية شيقة باللهجة المغربية مع ترجمة الكلمات الصعبة بقلم الأستاذ الحمايدي ๑۩۞۩๑
مذكرات حوميدي الصغير (بالدارجة المغربية)
๑۩۞۩๑منتدى المغرب العربي على الفيس بوك ๑۩۞۩๑
     
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عضــو جديد
    الحالة : mm2008asd غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18577
    تاريخ التسجيل : 25 - 11 - 2009
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : عن طريق الانتريت
    SMS :
    المشاركات : 9
    التقييم : 12
    Array
    الجنس:

    ذكر

    معدل تقييم المستوى
    0

    Red face حقوق الأقليات بين قواعد القانون الدولي العام والنظرية العالمية الثالثة



    نقشت الأسبوع الماضي رسالة ماجستير للباحث (حسين إبراهيم ضو) تناولت حقوق الأقليات بين قواعد القانون الدولي العام والنظرية العالمية الثالثة . وذلك بأكاديمية الفكر الجماهيري .
    أن موضوع الأقليات كان ولا يزال السبب الرئيسي في الكثير من النزاعات والحروب بل وتحولت بعض الأمم إلى أقلية مضطهرة بعد أن كانت ذات حضارة وتاريخ بفعل استعمار أرضيها من قبل جماعات أخرى مثل أمة الهنود في أمريكا الشمالية على سبيل المثال إلا الحضر .
    كما ان الأقليات أصبحت في العديد من الدول ورقة ضغط تستخدم بين الفئة والأخرى ولغاية في نفس يعقوب ونظراً الأهمية الرسالة كانت نضع أمام القاري ملخص لها .
    أن موضوع الأطروحة يحمل عنوان حقوق القليات بين قواعد القانون الدولي العام والنظرية العالمية الثالثة وهي تناقش المشاكل التي يتعرض لها الأقليات موضوع الدراسة ، فبالرغم من وجود قواعد للقانون الدولي خاصة بالأقليات إلا أن مشكلة الأقليات لا زالت قائمة ، وهذا راجع في الأساس إلى ضعف هذه القواعد لعدم بحثها عن الحل الجذري للمشكلة فبدلا أن يدرس القانون الدولي المشكلة من أساسها ليتمكن من وضع الحل الجذري ، وبالتالي إصدار قواعد ملزمة للدول والحكومات ، فنجده قد اكتفي بإصدار إعلانات ومواثيق يشوبها الكثير من التناقض فهو من جهة يصدر قواعد وإعلانان ومواثيق خاصة بحل مشكلة الأقليات ومن جهة أخرى تؤكد المواثيق الدولية على ضرورة احترام سيادة الدول على ما هي علية دون أي اعتبار للانتماءات الاجتماعية للأمم والشعوب والجماعات البشرية وهذه واضح من خلال نيثاق الأمم المتحدة الصادر في عام 1945 وكذلك التدخلات الدولية للدول ألكبري في المنتظم الدولي حتى وصلت إلى ما يشبه السيطرة على الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة وربما على رأسها مجلس الأمن الدولي ناهيك عن ازدواجية المعايير في التعامل مع مشاكل الأقليات في العالم فهي من جهة تعتبر التدخل في الشؤون الداخلية وللدول تحت ستار حماية الأقليات واجب أخلاقي وهو ما عبر عنه سكرتير عام الحلف الأطلسي السابق في وصفة للتدخل الغربي في يوغسلافيا السابقة في حين أنها تغض النظر على ما يعرف بالإبادة الجماعية التي تتعرض لها بعض الأقليات الأخرى من قبل بعض الدول بالرغم من معرفتها وموافقتها على اقل تقدير على هذه الأعمال الوحشية .
    حيث يتناول الباحث حقوق الأقليات في القانون الدولي العام والنظرية العالمية الثالثة بحيث تكون هذه الدراسة خاصة بأمة الأكراد وكذلك بما يعرف بألبان كوسوفو أو مسلمي كوسوفو كنموذج للدراسة ذلك لان هذه الأقليات أمم قد تم تشتيتها نحث طائلاة الدولة الحديثة وألانها تمثل بؤر الصراع العالمي منذ زمن وحتى الآن وكذلك الأهمية الجغرافية والإستراتيجية الكبرى لهذه الأقليات والإمكانيات المادية التي تتمتع بها وذلك بغرض توضيح المعاناة التي تعيشها هذه الأقليات بما في ذلك عدم حصولها على حقوقها الأساسية والاقتصادية والاجتماعية وتوضح القصور الذي يشوب قواعد القانون الدولي في هذه الإطار ومقارنة ذلك بالحل المطروح من النظرية العالمية الثالثة للمشكلة وأيهما أجدى أخلاقيا وإنسانيا قواعد القانون الدولي العام أم وجهة نظر النظرية العالمية الثالثة فكر معمر ألقذافي .
    وسوف يقوم الباحث باستخدام المنهج التاريخي في وصف المشكلة وكذلك المنهج المقارن في المقارنة بين قواعد القانون الدولي العام والنظرية العالمية الثالثة بغرض استخلاص النتائج ونقاط الالتقاء والتناقض بينهما.
    وكذلك استخدم المنهج التحليلي والاستقرائي في دراسة قواعد القانون الدولي العام والنظرية العالمية الثالثة .
    حيث تم تقسيم الأطروحة إلى الفصول والمباحث التالية :
    ففي الفصل التمهيدي والذي خصص لدراسة ماهية الأقليات حيث ندرس فيه أولا تعريف الأقليات : من خلال التعرض للعديد من التعريفات التي أوردها عديد الباحثين والمختصين بالمشكلة .
    وثانيا ندرس العوامل التي أدت إلى وجود الأقليات بشكل عام ، وكذلك العوامل التي أدت إلى وجود الأقليات موضوع الدارسة – امة الأكراد – ومسلمي كوسوفو من ضمن الأقليات وذلك من خلال التعريض إلى تاريخ كلآ منهما .
    وفي الفصل الأول والذي خصص لدراسة حقوق الأقليات في القانون الدولي العام حيث تم تقسيم هذا الفصل إلى مبحثين .
    المبحث الأول بعنوان حقوق الأقليات في عصبة الأمم حيث ندرس ميثاق عصبة الأمم ، وعلاقته بحقوق الأقليات ، وبعض الموافق التي قامت بها العصبة في سبيل ترشيح قواعد قانونية خاصة بعلاج هذه المشكلة وهل استطاعت العصبة حل هذه المشكلة أم انه كانت هناك عوائق حالت دون تحقيقها ذلك .
    وفي المبحث الثاني ندرس حقوق الأقليات في منظمة الأمم المتحدة من خلال دراسة لميثاق المنظمة وكذلك دراسة بعض المواثيق الدولية الأخرى ذات العلاقة بالمشكلة وكذلك الظروف الدولية التي صاحبت تأسيس المنتظم الدولي منوهاً على الثقافة التي سادت في تلك الفترة والتي مفادها أطلاق الحريات الفردية والتي هي نتيجة طبيعية للمذهب الرأسمالي السائد أندال والذي أثر سلباً على لإرساء قواعد ومواثيق خاصة بالأقليات .
    وكذلك موافق بعض الدول الكبرى اتجاه المشكلة وتدخلاتها غير القانونية ومدى تأثيرها سلبيا على حل المشكلة .
    وفي الفصل الثاني : والذي خصص لدراسة رؤية النظرية العالمية الثالثة لحل مشكلة القليات حيث ندرس في المبحث الأول تعريف النظرية العالمية الثالثة للأقليات ونخلص من خلال هذه التعريف والتعريفات السابقة إلى وضع تعريف للأقليات الذي يقول : القليات هي عبارة عن مجتمعات بشرية مزقتها الصراعات السياسة والاقتصادية والحملات العسكرية الخارجية تعيش في دولة أو أكثر وينتمون إلى بعضهم بصلات وعلاقات اجتماعية وتاريخية وتقل عددياً أحياناً بالمقارنة بباقي الأعضاء الذين يشكلون الدولة أو الدول ويعانون من تظم والقهر والاستبعاد ويناضلون من اجل وحدتهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية .
    وفي المبحث الثاني ندرس فيه رؤية النظرية العالمية الثالثة – فكر معمر ألقذافي – لحل مشكلة الأقليات بشكل عام والتعريف على الحلول المطروحة من النظرية
    العالمية الثالثة في هذه الإطار وفق فلسفتها القائمة على أن الإنسان واحد في الخلقة وواحد الإحساس .....
    وعلى ضرورة احترام المكونات الاجتماعية للأمم والشعوب والتعريف على العديد من الموافق العلمية في هذه الإطار من الأخ المفكر معمر ألقذافي والتي تؤكد على وضع تصورات عملية لحل مشكلة الأقليات بشكل عام بما في ذلك لإقامة النظام الجماهيري والذي سيكفل الحقوق لكل الناس بغض النظر عن انتماءاتهم الاجتماعية المختلفة .
    ونختم هذه الدراسة ببعض النتائج والتوصيات التي توصل إليها الباحث لحل مشكلة الأقليات وتأكيد حقوقها في العالم والتي يمكن ذكرها في الآتي :-
    1 – أن اختلاف الأسس والمعايير المستخدمة في تعريف الأقليات وتصنيفها وكذلك اختلاف الأيديولوجيات كانت هي الأساس في اختلاف التعريفات الخاصة بظاهرة الأقليات ورغم ذلك أمكن تعريف خاص بالأقليات يأخذ بعين الاعتبار كل المعايير المستخدمة سابقاً وكذلك الظروف التي جعلتها توصف بالأقلية .
    2 – لقد لعبت عدة ظروف ومعطيات في تكوين ظاهرة الأقليات في العالم لعل أهمها الدولة الحديثة " الوطنية " والتي قسمت بعض القوميات وجعلتها نوصف بالأقليات وهو ما يمثل الفارق بين الدولة والأمة وهو واقعد الحال الذي ينطبق على الأمة الأكراد وغيرها .
    3 – أن الشعور بالقومية والانتماء إلى جماعة حضارية معينة ورغبتها في التجمع والترابط لتحقيق غايات وأهداف مشتركة في ظل أحساس بوحدة المصير أقوى من تلك الحدود التي صنعتها الدول الوطنية .
    4 – إن الدين الإسلامي قد أعطى المثال الجيد لإمكانية التعايش بين الأمم والشعوب وذلك من خلال الآيات القرآنية والممارسة العملية للشريعة الإسلامية وهذه واضح من خلال تعامل المسلمين مع غير المسلمين " القليات " .
    5 – لقد أسفرت الحرب العالمية الأولي عن إنشاء أول منظمة دولية عالمية بين الدول المتحاربة .
    6 – إن عصبة الأمم بذلت في الواقع جهدا كبيراً لحماية حقوق الأقليات ولا شك أنها تركت اثر مفيداً وإن كان دورها مع ذلك قد تعرض لكثير من الفشل .
    7 – لقد لعبت عدة أسباب في فشل حقوق الأقليات في منظومة عصبة الأمم منها :-
    أ : أن النظام الذي كان قائما على حماية تلك الحقوق هو نفسه كان قائما علة التميز بين الدول المنتصرة التي تطالب بتطبيق حماية الأقليات والدول المهزومة التي فرض عليها ذلك النظام .
    ب : أن ذلك النظام قد فتح ثغرة سمحت لبعض الدول بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى بلسم حماية حقوق القليات بما في ذلك توقيع المعاهدات التي تعطي بعض الامتيازات مع الدول التي تعاني من مشاكل الأقليات بالإضافة إلى أن النظام نفسه مفرضاً من خارج تلك الدول .
    ج : أن نظام حماية الأقليات في العصبة ارتبطا ارتباطاً وثيقاً بنظام العصبة نفسه فالانهيار الذي العصبة بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية أصاب نظام حقوق الأقليات نفسه .
    8 – إن المصالح الشخصية للدول المنتصرة في الحرب العالمية الثانية هي الأسنان صنعت ميثاق الأمم المتحدة عام 1945 مسيحي وليس دول العالم في ذلك الوقت الذي أثر على بنود الميثاق وتحديد صلاحيات المنتظم الدولي.
    9 – لقد كان للثقافة التي سادت بعد الحرب العالمية الثانية بشأن حقوق بشان حقوق الإنسان الشخصية بغض النظر عن الانتماءات الاجتماعية للقومياق السبب الكبير في ظهور ميثاق الأمم المتحدة عام 1945 مسيحي بهذا الشكل وعدم الاهتمام بالحقوق الجماعية للأقليات .
    10 – أن الأمم المتحدة لم تكن دولة فوقمية بل تركت سيادة أعضائها كاملة دون المساس بها وهو ما أكدته المادة " 2 " من الميثاق بأنها ( تقوم على مبدآ المساواة في السيادة بين جميع أعضائها .
    11 – أن العديد من المبادئ القانونية والقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة والتي إذا تحصلت عليها الشعوب عمليا فأنها ربما ساعدت في حل مشكلة الأقليات بما في تلك مبدأ عدم التفرقة العنصرية والذي نص علية الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948 مسيحي .
    12 – أن صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في ديسمبر 1984 بموافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة بما يشبه الإجماع هو تعهد أدبي دولي يؤيد المساواة الحقوق ويضمن التعايش لجميع الأمم والشعوب على حد السواء .
    13 – أن إنشاء المنظمات والأحلاف العسكرية الكبرى مثل منظمة حلف شمال الأطلنطي عام 1949 مسيحي وحلف وارسو 1955 مسيحي والسيطرة على العام قد أثر سلباً على فعالية منظمة الأمم المتحدة وحال دون قيامها بالدور المناط بها بما في تلك السيطرة على مجلس الأمن الدولي وتوجيهه بما يخدم مصالح الدول الكبرى .
    14 – رغم أن العالم قد شهد إنشاء منظمتين دوليتين والعديد من المواثيق والمعاهدات الدولية والخاصة بحماية الأقليات إلا أن ازدواجية المعايير في التعامل مع العديد من القضايا الدولية بما فيها قضايا الأقليات وجعل المواثيق ضعيفة وغير ملزمة ومن ثم يمكن القول أن القانون الدولي لم يوفر أي حماية خاصة للأقليات . .
    15 – أن العالم ومفهوم العلاقات الدولية قد تغير إلى حد أن المعطيات السياسية للتاريخ الدبلوماسي الحديث أصحبت مختلفة اختلافا كليا عن الهدف الأساسي
    من تأسيها وثمة هوة عميقة تفريق بين الهدف من تأسيس المنظمات الدولية والممارسة الفعلية لدور تلك المنظمات .
    16- أن العولمة التي تمحو الحدود الوطنية للدول وتحاول نشر ثقافة واحدة هي ثقافة المسيطر هذه العولمة نفسها سوف تساعد على تكوين ونرابط الثقافات الواحدة الممزقة الآن في داخل الدول الوطنية .
    17 – أن الهدف من وراء تقسيم أمة الأكراد على عدد من الدول هو إيقاف أي تكوين أسلامي قومي يخلف الرجل المريض في المنظمة ومن ثم منع تمكن هذه القوة من الدخول إلى أوربا والتبشير بالدين الإسلامي .
    18 – أن منطقة البلقان تمثل التنوع العرقي الكبير حيث تتشكل كيانها البشرى من العديد من الجماعات العرقية المتنوعة دينياً ولغوياً وتعتبر هذه المنطقة من المناطق المملؤة بالتوترات والصراعات والمشاكل العرقية تاريخياً ولا علاقة للإسلام بها بالرغم من دخوله غالى عوامل الصراع مؤخراً في كوسوفو .
    19 – أن الصراعات العرقية لم تعد قضية داخلية تهم الإقليم الواقع في نطاقه الأقلية وإنما أصبحت قضية دولية تستقطب اهتماما دوليا واسع النطاق خاصة في ظل ثروة المعلومات العولمة بحيث أصبح ما يحصل في كوسوفو على سبيل المثال يهم بقية دول العالم الأخرى .20 – أن أحدى أكبر المشاكل التي تعاني منها الأقليات اليوم أنها تتعايش في ظل أنظمة سياسية لا تتفق مع تكويناتها الاجتماعية ذلك ان نظام الديمقراطية التقليدية المطبق في تلك المجتمعات لا يصلح لها .
    21 – أن فكر الحقوق الطبيعية للإنسان هي التي قادت في النهاية إلى ظهور حقوق الأقليات وهي الدعوات التي قادها عديد من الفلاسفة والمفكرين وعلى رأسهم المفكر معمر ألقذافي والذي أكد على ان الحقوق لا يمكن ان تتحقق إلا في ظل جماعة اجتماعية يشعر عندما الفرد بالأمان والاطمئنان وإشباع لجميع حاجياته .
    22 – لقد طرحت النظرية العالمية الثالثة الحل النهائي لمشاكل الأقليات في العالم وضمان حقوقها وذلك بعودة تلك الأقليات إلى أراضيها وإقامة كيانها القومي
    الاجتماعي ومن ثم إقامة نظامها السياسي الخاص بها أو بإقامة النظام الجماهيري بالنسبة للأقليات التي لا تنتمي لأمة أو أن أمتها لم تعد موجودة اندثرت ذلك أن كل الحلول التي قدمت في السابق للأقليات لم تحل المشكلة وبقيت كلها حلول تلفيقية .
    23 – تؤكد النظرية العالمية الثالثة على أن القومية هي أنتما إلى كيان اجتماعي وحضاري , وهي سلاح فعال في صراع الأمم , وليس من أجل البقاء فحسب وإنما من أجل الحرية ,والإنسانية , والتي هي رهينة تحقيق الدولة القومية والتي يتطابق فيها العامل القومي مع العامل الاجتماعي
    24- أن الحرية ليست بالضرورة عدواً للسلطة ، أي عندما يعطي الفرد حق المشاركة في إدارة شؤون بلاده السياسية و الإدارية وغيرها وعندما يمكن التوفيق بين السلطة والحرية ولهذا فإن الديمقراطية الشعبية المباشرة تضمن احترام حقوق الإنسان ولاسيما القليات .
    25 – أن نظام الديمقراطية التقليدية أثبت عدم فاعليته لتحقيق أي حقوق للأقليات وهذا راجع في الأساس إلى عدم وجود مصالح عامة لجميع المواطنين ذلك لتعدد أهداف العامة للقوميات المكونة داخل النظام نفسه .
    26 – أن النظام الجديد الذي يبشر به الكتاب الأخضر والذي يقوم على أساس الديمقراطية المباشرة ( سلطة الشعب ) يحقق طموحات الشعوب في العالم ولاسيما الأقليات في حل جميع مشاكلها السياسية والاقتصادية والاجتماعية .
    27 – أن الكتاب الأخضر حقق الدارة كونه يحقق وحريات الشعوب بمختلف انتماءاتها الاجتماعية وهو الذي شكل الأساس الفكري للوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان في عصر الجماهير .
    28 – أن ما يميز الوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان أنها أول وثيقة تصدر عهن مجتمع تكون فيه السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب دون نيابة من أحد .
    29 – أن النظرية العالمية الثالثة – فكر معمر ألقذافي – قد قدمت الحل النهائي لمشاكل الأقليات في العالم ، سواء كانت الأقليات التي لا تنتمي إلى أمة ، أو أن أمتها قد اندثرت ولم تعد موجودة . ولم يبقي أمام العالم إلا الأخذ بهذا الحل ، إذا ما أراد حل هذه المشكلة ، وكذلك حل مشكلة السلام العالمي ، لتتعايش كل الأمم والشعوب في السلام ووئام بدون حروب ودمار .

    والله ولي التوفيق
    الامير الحــــــــــــب

  2. #2
    أدارة المنتدى
    الصورة الرمزية ورد الجوري
    الحالة : ورد الجوري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 16340
    تاريخ التسجيل : 4 - 5 - 2009
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : عن طريق تصفح القوقل
    SMS :
    المشاركات : 24,846
    التقييم : 95699
    Array
    الجنس:

    انثى

    معدل تقييم المستوى
    12354

    افتراضي رد: حقوق الأقليات بين قواعد القانون الدولي العام والنظرية العالمية الثالثة

    بالتوفيق للباحث
    شكراً للنقل

    أنا ليـبي نحـبـك يا بلادي = ومــا نـرضـى تـرابك ينهان


  3. #3
    كبير المراقبين
    الصورة الرمزية الريحانة
    الحالة : الريحانة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 17282
    تاريخ التسجيل : 17 - 7 - 2009
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : صدفة
    SMS :
    المشاركات : 16,982
    التقييم : 35074
    Array
    الجنس:

    انثى

    معدل تقييم المستوى
    5498

    افتراضي رد: حقوق الأقليات بين قواعد القانون الدولي العام والنظرية العالمية الثالثة

    مشكور على الموضوع

    لكمنى الشكر والتقدير
    ]

  4. #4
    عضو متميز
    الصورة الرمزية نور الدين
    الحالة : نور الدين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 8386
    تاريخ التسجيل : 26 - 2 - 2008
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : بالصدفة
    SMS :
    العمر: 35
    المشاركات : 570
    التقييم : 2134
    Array
    الجنس:

    دكر

    معدل تقييم المستوى
    614

    افتراضي رد: حقوق الأقليات بين قواعد القانون الدولي العام والنظرية العالمية الثالثة

    لقد طرحت النظرية العالمية الثالثة الحل النهائي لمشاكل الأقليات في العالم وضمان حقوقها وذلك بعودة تلك الأقليات إلى أراضيها وإقامة كيانها القومي
    ............................................

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-27-2013, 11:43 PM
  2. الخارجين عن القانون .؟؟؟
    بواسطة رووح الحب في المنتدى إبداعات الأعضاءفي الشعر والخواطر
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 05-07-2008, 09:59 PM
  3. الخارجين عن القانون .؟؟؟
    بواسطة رووح الحب في المنتدى منتدى الشعرالشعبي
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 05-07-2008, 09:59 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
   

X vBulletin 4.2.1 Debug Information

  • Page Generation 0.27232 seconds
  • Memory Usage 9,392KB
  • Queries Executed 11 (?)
More Information
Template Usage (35):
  • (1)SHOWTHREAD
  • (1)ad_footer_end
  • (1)ad_footer_start
  • (1)ad_global_above_footer
  • (1)ad_global_below_navbar
  • (1)ad_global_header1
  • (1)ad_global_header2
  • (1)ad_navbar_below
  • (1)ad_showthread_firstpost_sig
  • (1)ad_showthread_firstpost_start
  • (1)ad_thread_first_post_content
  • (1)ad_thread_last_post_content
  • (1)bbcode_quote
  • (1)facebook_likebutton
  • (1)footer
  • (1)forumrules
  • (1)gobutton
  • (1)header
  • (1)headinclude
  • (1)headinclude_bottom
  • (4)memberaction_dropdown
  • (1)navbar
  • (4)navbar_link
  • (1)navbar_noticebit
  • (1)navbar_tabs
  • (9)option
  • (4)postbit_legacy
  • (4)postbit_onlinestatus
  • (4)postbit_wrapper
  • (4)showthread_bookmarksite
  • (3)showthread_similarthreadbit
  • (1)showthread_similarthreads
  • (1)spacer_close
  • (1)spacer_open
  • (1)tagbit_wrapper 

Phrase Groups Available (6):
  • global
  • inlinemod
  • postbit
  • posting
  • reputationlevel
  • showthread
Included Files (25):
  • ./showthread.php
  • ./global.php
  • ./includes/class_bootstrap.php
  • ./includes/init.php
  • ./includes/class_core.php
  • ./includes/config.php
  • ./includes/functions.php
  • ./includes/functions_navigation.php
  • ./includes/class_friendly_url.php
  • ./includes/class_hook.php
  • ./includes/class_bootstrap_framework.php
  • ./vb/vb.php
  • ./vb/phrase.php
  • ./includes/functions_facebook.php
  • ./includes/functions_bigthree.php
  • ./includes/class_postbit.php
  • ./includes/class_bbcode.php
  • ./includes/functions_reputation.php
  • ./includes/functions_notice.php
  • ./packages/vbattach/attach.php
  • ./vb/types.php
  • ./vb/cache.php
  • ./vb/cache/db.php
  • ./vb/cache/observer/db.php
  • ./vb/cache/observer.php 

Hooks Called (74):
  • init_startup
  • friendlyurl_resolve_class
  • database_pre_fetch_array
  • database_post_fetch_array
  • global_bootstrap_init_start
  • global_bootstrap_init_complete
  • cache_permissions
  • fetch_threadinfo_query
  • fetch_threadinfo
  • fetch_foruminfo
  • load_show_variables
  • load_forum_show_variables
  • global_state_check
  • global_bootstrap_complete
  • global_start
  • style_fetch
  • global_setup_complete
  • showthread_start
  • showthread_getinfo
  • strip_bbcode
  • friendlyurl_clean_fragment
  • friendlyurl_geturl
  • friendlyurl_redirect_canonical
  • showthread_post_start
  • showthread_query_postids
  • showthread_query
  • bbcode_fetch_tags
  • bbcode_create
  • showthread_postbit_create
  • postbit_factory
  • postbit_display_start
  • fetch_musername
  • cache_templates
  • cache_templates_process
  • template_register_var
  • template_render_output
  • fetch_template_start
  • fetch_template_complete
  • parse_templates
  • notices_check_start
  • notices_noticebit
  • process_templates_complete
  • reputation_power
  • reputation_image
  • bbcode_parse_start
  • postbit_imicons
  • bbcode_parse_complete_precache
  • bbcode_parse_complete
  • postbit_display_complete
  • memberaction_dropdown
  • bbcode_img_match
  • tag_fetchbit_complete
  • showthread_similarthread_query
  • showthread_similarthreadbit
  • forumrules
  • showthread_bookmarkbit
  • navbits
  • navbits_complete
  • build_navigation_data
  • build_navigation_array
  • check_navigation_permission
  • process_navigation_links_start
  • process_navigation_links_complete
  • set_navigation_menu_element
  • build_navigation_menudata
  • build_navigation_listdata
  • build_navigation_list
  • set_navigation_tab_main
  • set_navigation_tab_fallback
  • navigation_tab_complete
  • fb_canonical_url
  • fb_like_button
  • showthread_complete
  • page_templates