๑۩۞۩๑ هيا نرحبو بعودة جلاهم و مرام ๑۩۞۩๑ لعبة خفيفة ومسلية للأطفال ๑۩۞۩๑ مذكرات معلم في البادية (1982/1983 ) رواية شيقة باللهجة المغربية مع ترجمة الكلمات الصعبة بقلم الأستاذ الحمايدي ๑۩۞۩๑
مذكرات حوميدي الصغير (بالدارجة المغربية)
๑۩۞۩๑منتدى المغرب العربي على الفيس بوك ๑۩۞۩๑
     
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: قصة "القرد والغيلم"

  1. #1
    المديرالعام
    الصورة الرمزية battahi
    الحالة : battahi غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13200
    تاريخ التسجيل : 14 - 10 - 2008
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : google
    SMS :
    المشاركات : 6,982
    التقييم : 40161
    Array
    الجنس:

    ذكر

    معدل تقييم المستوى
    4940

    افتراضي قصة "القرد والغيلم"



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بينما كنت بصدد البحث للاجابة على اسئلة مسابقة لغة الضاد للاخت ورد الجوري
    صادفتني هذه القصة التي في الحقيقة معروفة للأغلبية كما ظهر لي لأنها وردت في الكتاب المشهور كليلة ودمنة هذا الكتاب الذي كنت متحمس لقراءته لما سمعت عنه في عهد الثانوية من الزملاء الادبيين حيث الكتاب كان مقرر عندهم
    والان وجدت هذه القصة فطرحتها هنا ليستفيد منها من لم يقرأ الكتاب بعد مثلي








    زعموا أن قردا يقال له ماهر، كان ملك القردة، وكان قد كبر وهرم، فوثب عليه قرد شاب من بيت المملكة، فتغلب عليه، وأخذ مكانه، فخرج هاربا على وجهه، حتى انتهى إلـى الساحل، فوجد شجرة من التين، فارتقى إليها وجعلها مقامه، فبينما ذات يوم يأكل من ذلك التين، إذ سقطت من يده تينة في الماء، فسمع لها صوتا وإيقاعا، فجعل يأكل ويرمي في الماء، فأطربه ذلك، فأكثر من طرح التين في الماء، وثَمَّ غيلم، كلما وقعت تينة أكلها. فلما كثر ذلك، ظنَّ أن القرد إنما يفعل ذلك لأجله، فرغب في مصادقته، وأنس إليه، وكلَّمه، وأَلَفَ كل واحد منهما صاحبه.
    وطالت غيبة الغيلم عن زوجته، فجزعت عليه، وشكت ذلك إلى جارة لها، وقالت: قد خِفْتُ أن يكون قد عرض لها عارض سوءٍ فاغتاله. فقالت لها: إن زوجك بالساحل قد ألف قردا وألفه القـرد، فهو مؤاكله ومشاربه، وهو الذي قطعه عنك، ولا يقدر أن يقيم عندك حتى تحتالي لهلاك القرد. قالت: وكيف أصنع ؟ قالت جارتها: إذا وصل إليك فتمارضي، فإذا سألك عن حالك فقولي: إن الحكماء وصفوا لي قلب قرد.
    ثم إن الغيلم انطلق بعد مدة إلى منزله، فوجد زوجته سيئة الحال، مهمومة، فقال لها الغيلم: ما لي أراك هـكذا ؟ فأجابته جارتها، وقالت: إن زوجتك مريضة مسكينة، وقد وصف لها الأطباء قلب قرد، وليس لها دواء سواه. قال الغيلم: هذا أمر عسير. من أين لنا قلب قرد، ونحن في الماء ؟ لكن سأحتال لصديقي.
    ثم انطلق إلى ساحل البحر، حزينا كئيبا مفكرا في نفسه كيف يصنع، فقال له القرد: يا أخي، ما حبسك عني؟ قال له الغيلم: ما حبسني عنك إلا حيائي، فلم أعرف كيف أجازيك على إحسانك إليَّ؟ وأريد أن تتم إحسانك إليَّ بزيارتك لي في منزلي، فإني ساكن في جزيرة طيبة الفاكـهة، فاركب ظهري لأسبح بك، فإن أفضل ما يلتمسه المرءُ من أخلائه أن يغشوا منزله، وينالوا من طعامه وشرابه، ويعرفهم أهله وولده وجيرانه. فرغب القرد في ذلك. وقال: حُبًّا وكرامة، ونزل فركب ظهر الغيلم، فسبح به، حتى إذا تجاوز قليلا عرض له قُبحُ ما أضمر في نفسه من الغدر، فنكس رأسه، فقال له القرد: ما لي أراك مُهتَّمًا؟ قال الغيلم: إنما همي لأني ذكرت أن زوجتي شديدة المرض، وذلك يمنعني من كثير مما أريد أن أبلغه من كرامتك وملاطفتك، قال القرد: إن الذي أعرف من حرصك على كرامتي يكفيك مؤونة التكلف. قال الغيلم: أجل .
    ومضى بالقـرد ساعة، ثم توقف به ثانية، فساء ظن القرد، وقال في نفسه: ما احتباس الغيلم وإبطاؤه إلا لأمر! ولست آمنا أن يكون قلبه قد تغير لي، وحال عن مودتي، فأراد بي سوءا، فإنه لا شيء أخف وأسرع تقلبا من القلب. وقد يقال: ينبغي للعاقل ألا يغفل عن التماس ما في نفس أهله وولده وإخوانه وصديقه، عند كل أمر وفي كل لحظة وكلمة، وعند القيام والقعود، وعلى كل حال، فإن ذلك كله يشهد على ما في القلوب. وقد قالت العلماءُ: إذا دخل قلب الصديق من صديقه فليأخذ بالحزم في التحفظ منه، وليتفقَّد ذلك في لحظاته وحالاته، فإن كان ما يظن حقا ظفر بالسـلامة، وإن كان باطلا ظفر بالحزم، ولم يضره ذلك.
    ثم قال للغيلم: ما الذي يحبسك؟ وما لي أراك مُهتمًّا، وكأنك تحدث نفسك مرة أخرى؟ قال: يهمني أنك تأتي منزلي فلا تجد أمري كما أحب، لأن زوجتي مريضة. قال القرد: لا تهتم، فإن الهمَّ لا يغني عنك شـيئا. ولكن التمس ما يصلح زوجتك من الأدوية والأغذية، فإنه يقال: ليبذُل ذو المال ماله في أربعة مواضع: في الصدقة، وفي وقت الحاجة، وعلى البنين، وعلى الأزواج. قال الغيلم: صدقت. وقد قالت الأطباء: إنه لا دواء لها إلا قلب قرد. فقال القرد في نفسه: واأسـفاه! لقد أدركني الحرص والشره على كبر سني، حتى وقعت في شر ورطة! ولقد صدق الذي قال: يعيش القانع الراضي مسـتريحا مطمئنا، وذو الحرص والشـره يعيش ما عاش في تعب ونصب وإني قد احتجت الآن إلى عقل في التماس المخرج مما وقعت فيه.
    ثم قال للغيلم: وما منعك، أصلحك الله، أن تعلمني عند منزلي، حتى كنت أحمل قلبي معي؟ فهذه سنةٌ فينا، يا معشر القردة، إذا خرج أحدنا لزيارة صديق، خلَّف قلبه عند أهله، أو في موضعه، لننظر إذا نظرنا إلى حَرَمِ الـمَزور وليس قلوبنا معنا. قال الغيلم: وأين قلبك الآن؟ قال: خلفته في الشجرة، فإن شئت فارجع بي إلى الشجرة، حتى آتيك به، ففرح الغيلم بذلك. وقال: لقد وافقني صاحبي بدون أن أغدر به. ثم رجع بالقرد إلى مكانه. فلما قارب الساحل، وثب عن ظهره، فارتقى الشجرة، فلما أبطأ على الغيلم، ناداه: يا خليلي، احمل قلبك وانزل، فقد حبسـتني، فقال القرد: هيهات! أتظن أني كالحمار الذي زعم ابن آوى أنه لم يكن له قلب ولا أذنان؟
    قال الغيلم: وكيف كان ذلك؟.
    قال القرد: زعموا أنه كان أسد في أجمة، وكان معه ابن آوى يأكل من فواضل الطعام، فأصاب الأسد جَرَبٌ، وضعف ضعفا شديدا، وجهد، فلم يستطع الصيد. فقال له ابن آوى: ما بالُك، يا سيد السباع، قد تغيرت أحوالك؟ قال: هذا الجـرب الذي قد أجهـدني، وليس له دواءٌ إلا قلب حمار وأذناه. وقال ابن آوى: ما أيسر هذا! وقد عرفت بمكان كذا حمارا مع قصَّار يحمل عليه ثيابه، وأنا آتيك به، ثم دلف إلى الحمار فأتاه وسلَّم عليه فقال له: ما لي أراك مهزولا؟ قال ما يطعمني صاحـبي شيئا. فقال له: وكيف ترضى المقام معه على هذا؟ قال: فما لـي حيلة في الهرب منه، لست أتوجه إلى جهة إلا أضرَّ بي إنسان فكدَّني وأجاعني. قال ابن آوى: فأنا أدلك على مكان معزول عن الناس، لا يمر به إنسان، خصيب المرعى، فيه قطيع من الحُمُر لم تر عين مثلها حسنا وسمنا. قال الحمار: وما يحبسنا عنها؟ فانطلق بنا إليها.
    فانطلق به ابن آوى نحو الأسد، وتقدم ابن آوى، ودخل الغابة على الأسد، فأخبره بمكان الحمار. فخرج إليه وأراد أن يثب عليه، فلم يستطع لضعفه، وتخلَّص الحمار منه. فأفلت هلعا على وجهه، فلما رأى ابن آوى أن الأسد لم يقدر على الحمار، قال له: أعجزت يا سيد السباع إلى هذه الغاية؟ فقال له: إن جئتني به مرَّةً أخـرى، فلن ينجوَ مني أبدا، فمضى ابن آوى إلى الحمار فقال له: ما الذي جرى عليك؟ إن أحد الحمُر رآك غريبا، فخرج يتلقَّاك مرحبا بك، ولو ثبتَّ له لآنسك، ومضى بك إلى أصحابه، فلما سمع الحمار كلام ابن آوى، ولم يكن رأى أسدا قط، صدَّقه، وأخذ طريقه إلى الأسد، فسبقه ابن آوى إلى الأسد، وأعلمه بمكانه. وقال له: استعدْ له، فقد خدعته لك، فلا يُدرِكنَّك الضعف في هذه النوبة، فإنه إن أفلت فلن يعود معي أبدا. فجاش جأشُ الأسد لتحريض ابن آوى له، وخرج إلى موضع الحمار. فلما بصُرَ به عاجله بوثبة افترسه بها. ثم قال: قد ذكرت الأطباءُ أنه لا يؤكل إلا بعد الغُسْل والطهور، فاحتفظ به حتى أعود، فآكل قلبه وأذنيه، وأترك ما سوى ذلك قوتا لك.
    فلما ذهب الأسد ليغتسل، عمد ابن آوى إلى الحمار فأكل قلبه وأذنيه، رجاء أن يتطيَّر الأسد منه، فلا يـأكل شيئا.
    ثم إن الأسد رجع إلى مكانه فقال لابن آوى: أين قلب الحمار وأذناه؟ قال ابن آوى: ألم تعلم أنه لو كان له قلب يعقل وأذنان يسمع بهما لم يرجع إليك بعدما أفلت ونجا من الهلكة.
    * * *
    وإنما ضربت لك هذا المثل لتعلم أني لست كذلك الحمار الذي زعم ابن آوى أنه لم يكن له قلب ولا أذنان، ولكنك احتلت عليَّ وخدعتني فخدعتُكَ بمثل خديعتك واسـتدركتُ فارِطَ أمري. وقد قيل: إن الذي يفسده الحلم لا يصلحه إلا العلم.
    قال الغيلم: صدقت! إن الرجل الصالح يعترف بزلته، وإذا أذنب ذنبا لم يستحِ أن يؤدَّب لصـدقه في قوله وفعله. وإن وقع في ورطةٍ أمكنه التخلص منها بحيلته وعقله، كالرجل الذي يعثُرُ على الأرض وعليها يعتمد في نهوضه. فهذا مثل الرجل يطلب الحاجة فإذا ظفر بها أضاعها.








  2. #2
    أدارة المنتدى
    الصورة الرمزية ورد الجوري
    الحالة : ورد الجوري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 16340
    تاريخ التسجيل : 4 - 5 - 2009
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : عن طريق تصفح القوقل
    SMS :
    المشاركات : 24,846
    التقييم : 95699
    Array
    الجنس:

    انثى

    معدل تقييم المستوى
    12259

    افتراضي رد: قصة "القرد والغيلم"

    سبحان الله
    فعلا كلام منطقي
    الذي يفسده الحلم لا يصلحه إلا العلم.

    استمتعت بقراءتها وخرجت منها بحكم

    وكذلك انت اخي البطاحي بهذا توصلت
    لمعرفة ما هو الغيلم
    مجهود يستحق التقييم

    أنا ليـبي نحـبـك يا بلادي = ومــا نـرضـى تـرابك ينهان


  3. #3
    مديعة المنتدى
    الصورة الرمزية دلوعة المنتدى
    الحالة : دلوعة المنتدى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4053
    تاريخ التسجيل : 10 - 8 - 2007
    الدولة : منتدى المغرب العربي
    الجنسية :
    العمل : مذيعة
    الهوايه : كرة اليد
    كيف تعرفت على المنتدى : دلوعة المنتدى
    SMS :
    المشاركات : 4,655
    التقييم : 12665
    Array
    الجنس:

    انثى

    معدل تقييم المستوى
    2000

    افتراضي رد: قصة "القرد والغيلم"

    دعني أشاطرك الراي اخي البطاحي قليلا
    فقد كنت متحمسة ايضا لقراءة كل ما كتبه روزبيه پور دادويه أو كما يعرف بعبد الله بإبن المقفع
    لأنه وبصراحة ممن يستهويني أسلوبهم
    ولعلك اخي البطاحي استحضرت هدا النص عندما وجدت في اسئلة الاخت الورد الجوري كلمة الغيلم اي ذكر السلحفاة
    الذي سعى إلى الحصول على قلب القرد ولما تمكن من الظفر به، لم يتمكن من الاحتفاظ به بسبب افتقاده للمهارة أو الحذق اللازم لذلك، فلم يلبث أن أضاعه وانتهى في مهمته إلى الفشل
    لا تساعني الكلمات ان تعبر لك عن شكري وامتناني فعلا ذكرتني بمرحلة مهمة من الدراسة نفتقدها الان
    تحياتي الك خيو البطاحي
    [CENTER][CENTER]


    كل الشكر للغالي احساس فنان على التوقيع الرائع

  4. #4
    المديرالعام
    الصورة الرمزية battahi
    الحالة : battahi غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13200
    تاريخ التسجيل : 14 - 10 - 2008
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : google
    SMS :
    المشاركات : 6,982
    التقييم : 40161
    Array
    الجنس:

    ذكر

    معدل تقييم المستوى
    4940

    افتراضي رد: قصة "القرد والغيلم"

    شكرا للاخوات على المرور
    للاحتفاظ بالقصة المرجو

    التحميل من هنا




  5. #5
    أدارة المنتدى
    الصورة الرمزية ورد الجوري
    الحالة : ورد الجوري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 16340
    تاريخ التسجيل : 4 - 5 - 2009
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : عن طريق تصفح القوقل
    SMS :
    المشاركات : 24,846
    التقييم : 95699
    Array
    الجنس:

    انثى

    معدل تقييم المستوى
    12259

    افتراضي رد: قصة "القرد والغيلم"

    جزيل الشكر جاري التحميل
    للاحتفاظ بها في مفضلتي

    أنا ليـبي نحـبـك يا بلادي = ومــا نـرضـى تـرابك ينهان


  6. #6
    مشرف سابق
    الصورة الرمزية نائلة الحرة
    الحالة : نائلة الحرة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19882
    تاريخ التسجيل : 5 - 9 - 2010
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : بصدفة
    SMS :
    المشاركات : 3,299
    التقييم : 17565
    Array
    الجنس:

    أنثى

    معدل تقييم المستوى
    2242

    افتراضي رد: قصة "القرد والغيلم"

    جاري التحميل ان شاءالله

    وشكرا جزيلا للقصة الهادفة اخي الفاضل بطاحي
    لقلبك السعادة





  7. #7
    عضــو نشيط
    الصورة الرمزية طرابلسية
    الحالة : طرابلسية غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 23045
    تاريخ التسجيل : 7 - 5 - 2012
    الجنسية :
    الهوايه :
    كيف تعرفت على المنتدى : google
    SMS :
    العمر: 38
    المشاركات : 115
    التقييم : 558
    Array
    الجنس:

    انثى

    معدل تقييم المستوى
    162

    افتراضي رد: قصة "القرد والغيلم"

    شكرا جزيلا اخي الكريم على القصة

  8. #8
    كبير المراقبين
    الصورة الرمزية hassan.ketama
    الحالة : hassan.ketama غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 16182
    تاريخ التسجيل : 24 - 4 - 2009
    الدولة : شبكة العنكبوت ومنتدى المغرب العربي
    الجنسية :
    الهوايه : قراءة القران الكريم والكمبيوتر
    كيف تعرفت على المنتدى : google
    SMS :
    المشاركات : 5,762
    التقييم : 63623
    Array
    الجنس:

    homme

    معدل تقييم المستوى
    7145

    افتراضي رد: قصة "القرد والغيلم"

    كليلة ودمنة كتاب رائع وجميل مليئ بالعبر والحكمة
    شكرا اخي البطاحي

المواضيع المتشابهه

  1. "كازورلا" يفجرها عبر "تويتر" : خلاص ، أنا "لاعب" جديد "للغينرز"
    بواسطة توّاق في المنتدى المنتدى الرياضي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-05-2012, 10:53 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-12-2012, 12:22 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-23-2011, 03:58 AM
  4. الفرق بين "السمع" و"الاستماع" و"الإصغاء" و"الإنصات"..
    بواسطة ورد الجوري في المنتدى منتدى لغة الضاد وفروعها
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 02-10-2011, 09:11 PM
  5. :":":":": رجل مسن يرى ملاكا في السوق ويشم رائحة الجنة :":":":":!!!
    بواسطة Star في المنتدى منتدى القصص القصيره
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-14-2008, 08:29 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •